المتحدث الرسمي لـ فرسان الاسلام

المتحدث الرسمي لـ فرسان الاسلام


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لبرق وما ادراك ما البرق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمعه الناصري



عدد المساهمات : 263
نقاط : 28378
تاريخ التسجيل : 05/05/2009
المزاج : حب الله والرسول ونصرة الامه الاسلامية

مُساهمةموضوع: لبرق وما ادراك ما البرق   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 6:31 am


البرق وما ادراك ما البرق








بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


(وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ والْمَلائِكَةُ مِنْ خَيْفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّواعِقَ فَيُصِيْبُ بِهـا مَنْ يَشـاء)


خرج عمر بن عبد العزيز مع سليمان بن عبد الملك إلى الحج
فأصابهم مطر شديد ورعد وبرق فقال سليمان - وكان الخليفة - لعمر: هل رأيت
مثل هذا يا أبا حفص؟ قال: يا أمير المؤمنين هذا في حين رحمته، فكيف في حين
غضبه؟

يظل للبرق (وللرعد الذي يعقبه) مهابته في النفوس. حق للناس أن يخافوا منه.
فأجسامنا عبارة عن موصل جيد للكهرباء.
فإذا وصلت شرارة البرق
إلى أجسامنا أفرغت شحنتها إلى الأرض عبر أجسامنا !!!
والبرق يحرق البيوت ويقتل الأحياء ويقصف الأشجار. وسبحان من يسبح الرعد بحمده
والملائكة من خيفته.وسبحان من جعل سنا البرق يكاد يذهب بالأبصار.


يقول الفخر الرازي في تفسيره:«فلا يبعد من الله تعالى ان يخلق الحياة
والعلم والقدرة والنطق في اجزاء السحاب فيكون هذا الصوت المسموع فعلا
له.فاذا لم يبعد تسبيح الجبال في زمن داود((عليه السلام)) ولا تسبيح الحصى
في زمان محمد((صلى الله عليه وسلم))» .
فليكن أي الاحتمالين، فليس هنالك اختلافٌ في بحثنا، وعلى كل حال انَّ هناك اسراراً
خفيّةً في هذه الظاهرة السماوية حيث تكشفُ عن عظمةَ الخالقِ وآيةً من آياته.
والمعروف انَّ الماء والبخار، والغيوم موجوداتٌ لا تتوافق مع النار، ولكن بقدرة الخالق
تنطلقُ منها نارٌ هائلة اكثر احراقاً من انواع النيران على الارض كافة،
وكذلك البخار ، الجسم اللطيف جدا ، ولكن ينطلقُ منه صوتٌ لا ينطلقُ من سقوط


يعتقد العلماء المعاصرون أنَّ بريق السماء يحدث من خلال
تقارب قطعتين من الغيوم المحملة بالشحنات الكهربائية المختلفة واحدة موجبة
والاخرى سالبة ، فتُحدِثان بريقاً كما يحصل من اقتراب قُطبَيْ الموصل الكهربائي تماماً.
وحيث تتحمَّل قطع الغيوم بالشحنات الكهربائية العظيمة يكون بريقها عظيماً ايضاً ،
ونحن نعلمُ انَّ لكلِّ بريق صوتاً ، وكلّما اشتد البرقُ كلما تعاظم صوته .
ولهذا قد يكون الصوت المهيب لهذا البرق من الشدّةِ بحيث يهزُّ جميع المباني ويُحدثُ
صوتاً كالقنابل الضخمة.
ولكن البرق لا يظهر بين قطعتي الغيوم دائماً لتكون بعيدة عن متناول الانسان
ولا تُسبب أيَّ خطر، بل قد تقترب الغيوم الحاوية على الشحنات الموجبة من الارض .
وبما انَّ الارض تحتوي على الشحنات السالبة لذلك يحدث البرق بين «الارض» و «الغيوم»،
وهذا البرق العظيم الذي يسمى بالصاعقة خطيرٌ للغاية ، فهو يُحدثُ هزَّةً شديدةَ في
المنطقة التي يقع فيها ، وكذلك يولد حرارة عالية جداً بحيث إذا أصابت أيَّ شيء تجعلُهُ رماداً .
مع انَّ مدة الصاعقة لا تتجاوز عُشرَ الثانية وقد تكون 100-1 من الثانية، ولكن الحرارة
التي تنتج تصل الى 15000ْ سانتيغراد بامكانها التسبب في حدوث أخطار بالغة الشدّة
(حرارة سطح الشمس 8000ْ فقط )
ونظراً لتجمع الشحنات على الاجزاء المدببة للاجسام ففي الصحاري التي تحدث فيها
الصواعق، يظهر البرق في النقاط المرتفعة كرؤوس الاشجار، وحتى رأس الانسان المار عبرها .
لذلك يعتبر التوقف في الصحاري أثناء الجو العاصف المليء بالرعد والبرق خطيراً للغاية
وفي مثل هذه الحالات يمكن أن يزيل اللجوء إلى الوديان أو الاقتراب من
الأشجار وأسفل الجبال والتلال الخطر إلى حد ما (ان الإتكاء على الأشجار
والشبابيك الحديدية لا يخلو من خطورة ايضاً).

من أخطار الرعد والبرق التي اُشير اليها سابقاً فانَ لها فوائد جمّةً ايضاً، حيث سنشير الى بعضها هنا:
أ ـ الري : من المعروف أن البرق يولِّدُ حرارة عاليةً جداً ، قد تبلغ15 ألف درجة
سانتيغراد، وهذه الحرارة كافية لاحراق مقدار كبير من الهواء المحيط مما يؤدي
الى هبوط الضغط الجوي مباشرة
ونحن نعلمُ انَّ الغيومَ تُمطرُ أثناء هبوط الضغط ، ولهذا فغالباً ما تبدأ الزوابع عقبَ حدوث
البرق وتنزل قطرات الامطار الكبيرة ، وفي الواقع يعتبر الري من هذا الجانب أحد فوائد البرق .
ب ـ رش السموم : عندما يظهر البرق بتلك الحرارة، تتألف قطرات المطر بكميات
إضافية من الاوكسجين، فيحصل الماء الثقيل أي الماء المؤكسد (52,h)
ونحن نعلم أن من آثار هذا الماء هو القضاء على الجراثيم ، ولهذا يستعمل طبياً
في تنظيف الجروح ، فهذه القطرات تقضي على بيوض الآفات المسببة لامراض النباتات
عندما تنزل الى الارض ، وتقوم برش السموم على احسن وجه
لذلك فقد قالوا: في كل سنة يقل فيها الرعد والبرق تزداد الآفات النباتية.

ج: التغذية والتسميد : إن قطرات المطر وأثر حدوث البرق وحصول الحرارة
الشديدة الناتجة عنه وتركيبها الخاص ، تحصل على حالة من حامض الكاربونيك
فتقوم بتكوين سماد نباتي مؤثر أثناء تناثرها على الارض وتخللها فيها ،فتتغذى النباتات عن هذا الطريق .

ويقول بعض العلماء: إنَّ كمية السماد الحاصل من حالات البرق في
السماء خلال سنة واحدة يبلغ عشرات الملايين من الاطنان ، وهذا رقم مرتفعٌ للغاية .
بناء على ذلك نرى انَّ هذه الظاهرة الطبيعية العادية وغير المهمة الى أي حد مفيدة
ومليئة بالبركة؟ فهي تسقي ، وترش السموم ايضاً ، وتقوم بالتغذية .






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المبتسمة سارة



عدد المساهمات : 12
نقاط : 26754
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: لبرق وما ادراك ما البرق   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 11:31 pm

سبحان الله ...
ولله في خلقه شؤون ...
فبعد أن دكرتنا بالشحنات الكهربائية الموجودة في جسمنا وعلاقتها مع البرق.........
وبعد ارتعابي قليلا ...ههه خاصة بعد اثراء المعلومة بالصورة الجميلة للبرق.

أظهرت لنا .... سبحان الله... فوائد البرق...

مرة أخرى سأفكر فقط في فوائده الكبيييييييرة .

مشكور أخي على الموضوع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علياء



عدد المساهمات : 92
نقاط : 26648
تاريخ التسجيل : 05/09/2009
المزاج : احمد الله ... لاني مسلمة

مُساهمةموضوع: رد: لبرق وما ادراك ما البرق   الجمعة مايو 21, 2010 4:22 am

سبحان الله .. انا الان ارد على الموضوع والرعد يضرب في الخارج ..
بارك الله فيك اخي على الطرح ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لبرق وما ادراك ما البرق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المتحدث الرسمي لـ فرسان الاسلام :: منتدى العلم والمعرفة-
انتقل الى: